مدونة عماد بن حسين باقر

مدونة عماد بن حسين باقر

الاصدقاء والصديقات

مرحبا بكم بمدونتي على شبكة المعلومات الدولية والتي حرصت على أن تحتوي على كل ما هو مفيد، أملا أن أكون قد وفقت في ذلك.

نسئل الله عز وجل قضائكم أوقاتا طيبة....

م.عماد حسين باقر



الخميس، 15 أكتوبر 2009

ابتهاجا بالتشريف السامي لولاية صحار


مسيرة ولاء وعرفان للمرأة العمانية بمنطقة الباطنة بسيح المكارم

رصد المسيرة – سيف بن محمد المعمري
ابتهاجا بالتشريف السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - لولاية صحار وتعبيرا عن فرحة المرأة العمانية بولايات منطقة الباطنة بهذا التشريف السامي نظم جمع كبير من النساء والفتيات بالمنطقة عصر امس «مسيرة ولاء وعرفان» بالمقدم الميمون لعاهل البلاد المفدى وذلك في سيح المكارم بولاية صحار .
ورعى هذه المسيرة معالي السيد المعتصم بن حمود البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسقط بمشاركة معالي الدكتورة شريفة بنت خلفان اليحيائية وزيرة التنمية الاجتماعية ومعالي الشيخة عائشة بنت خلفان السيابية رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية وسعادة الدكتورة منى بنت سالم الجردانية وكيلة وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج وسعادة السيد هلال بن بدر بن علي البوسعيدي والي صحار وعدد من أصحاب السعادة والمسؤولين بالمنطقة ، والفتيات والنساء وطالبات مؤسسات التعليم العالي بمنطقة الباطنة والاطفال والفتيات الصغار بالاضافة الى النساء المشاركات من مختلف جمعيات المرأة العمانية بالمنطقة.

مجددة العهد

وقد عبرت المرأة العمانية من خلال هذه المسيرة عن فرحتها بالمقدم السامي الميمون لمنطقة الباطنة مجددة العهد والولاء والعرفان لباني نهضة عمان ومشيدة بالمنجزات الكبيرة التي تحققت للمرأة في عهد جلالته الزاهر في جميع المجالات، ورفعت المشاركات في المسيرة صور جلالة السلطان المعظم - حفظه الله ورعاه - واعلام السلطنة، ولافتات معبرة عن دور المرأة وامتنانها لقائد النهضة المباركة الذي منحها من الحقوق والفرص مالم تكن تحلم به .

فنون عمانية

وعند نقطة انتهاء مسيرة « الولاء والعرفان « تجمعت جميع المشاركات في المسيرة حيث قدمت مختلف الوان الفنون العمانية النسائية التي تتميز بها منطقة الباطنة وتمارسها المرأة العمانية في مختلف المناسبات ، وحملت في مضمونها عبارات الشكر لباني نهضة عمان مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – الذي منحها الكثير من المنجزات التي تحققت لها وجعلت منها امرأة عصرية في كافة الحقول والمجالات .
وفي مشهد اخر للمرأة العمانية كانت هناك مشاركة للمرأة البدوية التي امتطت الجمل لتعيد للحضور رمزا من رموز حياة اهل البادية .

السيابية : الشعب العماني جسد واحد

قالت معالي الشيخة عائشة بنت خلفان السيابية رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية : « لا شك ان هذه المسيرة هي مسيرة ولاء وعرفان لباني نهضة عمان وانا في اعتقادي ان الإنسان العماني مهما أراد ان يعبر عن ما يكنه لمولانا المعظم سيخالطه شعور انه مقصر ولا يستطيع ان يعبر بصدق لهذا القائد المفدى ولكافة الانجازات التي تحققت في عهده ، ونحن اليوم في ولاية صحار نشارك إخواتنا في منطقة الباطنة لنعبر للجميع في داخل السلطنة وخارجها ان الشعب العماني جسد واحد فبالأمس كنا في سمائل واليوم في صحار وغدا في عبري وهكذا.

اليحيائية : العمانية تربي النشء وتخدم الوطن

رفعت معالي الدكتورة شريفة بنت خلفان اليحيائية وزيرة التنمية الاجتماعية باسمها واسم المرأة العمانية في مختلف محافظات ومناطق السلطنة ، اجل تقدير واسمى عرفان للمقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه –، وقالت معاليها « في البداية يسرني باسمي وباسم المرأة العمانية في شتى محافظات ومناطق السلطنة ان نرفع للمقام السامي اصدق وأنبل الكلمات لما قدمه للمرأة العمانية منذ بداية فجر النهضة العمانية، وما تعايشه اليوم ولاية صحار دليل وبرهان ساطع بأن المرأة العمانية تخدم المجتمع واضعة يدها مع يد الرجل وأثبتت أنها قادرة بما لديها من إمكانيات بأن تربي النشء بالدرجة الأولى وان تخدم الوطن بالدرجة الثانية ، وما تنظيم هذه المسيرة التي بذل فيها سعادة السيد والي صحار وجمعيات المرأة العمانية جهودا كبيرة وهذا الحضور الكثيف والكبير وغير المتوقع برهان ودليل على حب المرأة لهذا الوطن ولقائده المفدى ، كما يدل على ان المجتمع العماني فيه الرجل والمرأة شركاء في المسؤولية الاجتماعية والمسؤولية في خدمة المجتمع ، وتدل على ان حكومة مولانا - حفظه الله ورعاه - أثبتت للعالم على ان ما قدم خلال مسيرة النهضة المباركة دليل صادق على ان الاهتمام والهدف الأول هو بناء الإنسان العماني والتنمية البشرية هي الأساس.

الجردانية: المرأة فخورة بما وصلت إليه

عبرت سعادة الدكتورة منى بنت سالم الجردانية وكيلة وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج عن بالغ سعادتها بحضور هذه المسيرة لتشارك في أفراح ولاية صحار بالمقدم الميمون لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه - .
مؤكدة سعادتها على ان المرأة العمانية فخورة بما وصلت إليه، وقالت: تغبطني السعادة والفرحة بأن أشارك المرأة في ندوتها التي ستنطلق يوم السبت حيث كلفت برئاسة اللجنة العلمية كما اني عضوة في اللجنة العليا لندوة المرأة العمانية.

المصدر: جريدة عمان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق